Make your own free website on Tripod.com

صور من انحرافات د. سلمان العودة في العقيدة والمنهج

التـكفـير الـثـورة الــولاء تعليم العقيدة الـصـدق السياسـة فقه الواقع الإنكـار النتيجـة

"رد البدع لا يثير الفتن

وإنما الذي يثير الفتن هو السكوت على البدع

وجحد الحق وكتمانه"

د. سلمان العودة

 

قال الحافظ ابن رجب الحنبلي – رحمه الله - :

اعلم أن ذِكر الإنسان بما يكره محرم إذا كان المقصود منه مجرد الذمِّ والعيب والنقص.

فأما إن كان فيه مصلحة لعامة المسلمين خاصة لبعضهم وكان المقصود منه تحصيل تلك المصلحة فليس بمحرم بل مندوب إليه.  

وقد قرر علماء الحديث هذا في كتبهم في الجرح والتعديل وذكروا الفرق بين جرح الرواة وبين الغيبة وردُّوا على من سوَّى بينهما من المتعبدين وغيرهم ممن لا يتسع علمه.  

 

ولا فرق بين الطعن في رواة حفَّاظ الحديث ولا التمييز بين من تقبل روايته منهم ومن لا تقبل، وبين تبيين خطأ من أخطأ في فهم معاني الكتاب والسنة وتأوَّلَ شيئاً منها على غير تأويله وتمسك بما لا يتمسك به ليُحذِّر من الاقتداء به فيما أخطأ فيه، وقد أجمع العلماء على جواز ذلك أيضاً.

[ الفرق بين النصيحة والتعيير ]